كتب في 20 سبتمبر 2020

الجزائر تتكبد خسائر بمليار دولار بسبب قطع الأنترنت خلال امتحانات الباكالوريا

سجلت الجزائر خسائر بنحو مليار دولار جراء قرار السلطات قطع الإنترنت لعدة أيام خلال إجراء امتحانات البكالوريا .

وقال يونس قرار، المستشار السابق في وزارة البريد والمواصلات الجزائرية، إن قطع الانترنيت طيلة خمسة أيام بمناسبة امتحانات البكالوريا قد كلف خسائر بنحو مليار دولار للاقتصاد الجزائري الذي تاثر بشكل قوي بتداعيات جائحة كورونا.

ودعا قرار إلى الاقتداء بتجارب الغير في تأمين هذا النوع من الامتحانات دون تعطيل حياة المواطنين وشل النشاط الاقتصادي والاجتماعي في البلاد، واصفا القرار ب “السلوك اللامسؤول”. وذكر الخبير الجزائري مسؤولي بلاده مستنكرا “لسنا البلد الوحيد في العالم الذي ينظم امتحانات البكالوريا”، موضحا أنه “توجد حلول أخرى تقنية، من بينها التشويش الإلكتروني وصيغ لضمان السير الحسن للامتحانات دون قطع الأنترنت”.

ويتسبب قطع الإنترنت خلال تنظيم امتحانات البكالوريا في خسائر معتبرة للمؤسسات الاقتصادية التي تتعطل نشاطاتها، لا سيما القطاعات التي تمارس التجارة الإلكترونية، فضلا عن تعطيل سير المصالح الإدارية وغيرها من مجالات حياة الجزائريين، بما فيها مواقع التواصل الاجتماعي، على غرار (تويتر) و(فيسبوك) و(واتساب).

ويحدث هذا كل سنة في الجزائر منذ 5 سنوات عند انطلاق امتحانات البكالوريا، دون تعويض عن الأضرار، ودون اعتذار من طرف المؤسسات المعنية، حيث تعمد السلطات الجزائرية إلى قطع الأنترنت في كامل البلاد.

يشار إلى أن الغرض من قطع الأنترنت هو منع حدوث الغش وتسريب المعلومات للتلاميذ حول أسئلة الامتحانات، بعد وقوع تسريبات وتجاوزات واسعة النطاق قبل 5 سنوات، في سابقة خطيرة أثارت جدلا كبيرا على خلفية صراعات سياسية وإيديولوجية داخلية حادة

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات الصلة

25 أكتوبر 2020

اللاعب المسلم “حبيب نور محمدوف” الذي أعلن إعتزاله اليوم، وما علاقة والده بإعتزاله

25 أكتوبر 2020

10 دول ستختفي عن وجه الكوكب بحلول عام 2120

25 أكتوبر 2020

الحمامات.. مداهمة وكر دعارة وايقاف 5 أشخاص بصدد ممارسة الجنس الجماعي

24 أكتوبر 2020

“عنتيل الجيزة” يشغل الرأي العام وضحاياه يختفين خوفا من الفضيحة