كتب في 16 مايو 2020

خلال حملها في الشهر الثامن.. مطالبات بالتحقيق بوفاة الطبيبة الجزائرية وفاء بوديسة بكورونا

بلادي بريس خبر حصري

اتهمت عائلة الطبيبة الجزائرية المتوفاة وفاء بوديسة (28 عامًا)، وهي حامل في شهرها الثامن، إثر إصابتها بفيروس كورونا خلال تأديتها عملها، إدارة المستشفى بالتسبب بوفاتها عقب رفض طلبها الحصول على عطلة مُستحقة.

وقال زوج الضحية:”كنا نتهيأ لاستقبال المولود والبحث عن اسم له، غير أن وفاء أحسّت بدُنو الأجل وطلبت مني السماح والعفو قبل رحيلها”.

وأضاف الزوج “شوقي سمارة”، خلال تصريحات لإذاعة سطيف المحلية شرق الجزائر، أن زوجته لم تتخلَ عن واجبها المهني حتى آخر لحظة من حياتها، مؤكدًا أنها كانت تعود للبيت يوميًا مرهقة وتحدثه عن الفيروس، حتى ظهرت عليها أعراض، يوم الجمعة الماضي.

وحمّلت العائلة إدارة مستشفى عين الكبيرة في مدينة سطيف، التي لم يسمح مديرها بمنح الضحية عطلة مسبقة بداعي أن الظرف حساس ويتطلب تجنيد الأطقم الطبية لمواجهة فيروس كورونا.

وقالت والدة زوج وفاء، خلال تصريحات لقناة “النهار” المحلية، إن وفاء تنقلت برفقة والدها إلى المستشفى وقدمت طلبًا لأخذ عطلة لكن دون جدوى، وهو ما جعلها تواصل أداء مهامها لتجنب قرار الفصل.

وخلفت الواقعة موجة من الاستياء في أوساط الكادر الطبي وعلى منصات مواقع التواصل الاجتماعي، وردود أفعال قوية، طالب بمحاسبة المتسببين بوفاتها، وعلى رأسهم إدارة المستشفى.

وصرح رئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية، إلياس مرابط، أن نقابته تقدمت لوزارة الصحة بطلب إعفاء النساء الحوامل من العمل في المستشفيات، خلال الاجتماع الذي انعقد بتاريخ 26 مارس/ أذار الماضي.

وحمّل مرابط وزارة الصحة مسؤولية الحادثة الأليمة والقائمين على المؤسسة الاستشفائية التي تعمل بها الطبيبة المتوفاة بوديسة وفاء.

في المقابل، دعا البرلماني الأخضر بن خلاف المحسوب على جبهة العدالة والتنمية الإسلامية، وزير الصحة بفتح “تحقيق مستعجل حول ملابسات وفاة الطبيبة “بوديسة” التي وافتها المنية وهي في الصفوف الأمامية تجابه وباء كورونا، واتخاذ الإجراءات الضرورية واللازمة بحق من كان سببًا بهذه المأساة الأليمة”.

وأضاف في بيان صحفي أن الطبيبة حاولت مرارًا لفت انتباه إدارة المستشفى من أجل إعفائها من العمل خلال هذه الفترة تطبيقًا للمرسوم الرئاسي الذي يعفي الحوامل من العمل خلال فترة هذه الجائحة، ورغم استعداد زملائها لتعويضها في عملها، إلا أن إدارة المستشفى وطبيب العمل رفضا ذلك، ورفضت الإدارة حتى عطلتها المرضية، وهذا ما كلفها في الأخير حياتها وحياة جنينها وتيتيم ابنتها الصغيرة.

مقالات ذات الصلة

25 أكتوبر 2020

“ذئب بشري” يحاول هتك عرض طفل في الكويت ولكن هذا ما حصل في اللحظات الاخيرة!

25 أكتوبر 2020

تونسي أصيبت زوجته بكورونا.. فاستبدلها بشقيقتها الصغرى وأقام معها علاقة جنسية

24 أكتوبر 2020

عاجل : اندلاع حريق هائل في ميناء لوهافر الفرنسي (فيديو و صور)

24 أكتوبر 2020

طفل الـ15 سنة يقتل والده بتهشيم رأسه لأنه شوه سمعة والدته